موقع ثانوية الغمري

موقع ثانوية الغمري

ثانوية أمير عبد القادر
 
الرئيسيةبوابة موقعاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ذكريات‮ ‬55‮ ‬عاما بين مصر والجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير ثانوية الغمري
مدير موقع
مدير موقع
avatar

ذكر عدد المساهمات : 235
السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 28/08/1993
تاريخ التسجيل : 23/01/2010
العمر : 24
الموقع : موقع ليالي البهجة

بطاقة الشخصية
من الفائز: 10

مُساهمةموضوع: ذكريات‮ ‬55‮ ‬عاما بين مصر والجزائر   الجمعة فبراير 26, 2010 6:02 am



[b][b]وفي الوقت الذي أقدمت فيه قيادة ثورة يوليو المصرية علي الإعلان عن ثورةالجزائر كانت قوات الاستعمار البريطانية مازالت تحتل منطقة قناة السويس تبعا لمعاهدة 1936[/b][/b]
[b][b]وما كادت القنابل الأولي للثورة تنفجر في أول نوفمبر مع بيان جبهة التحرير حتي وجدت أرضا خصبة وشعبا متعطشا للقتال والتضحية ووجدت الأحزاب والقوي السياسية الجزائرية التي تبنت الاتجاه الإصلاحي أنه لم يعد أمامها من سبيل إلا الارتباط بالعمل الثوري حتي لا تنعزل وتتخلف عن إرادة الشعب.[/b][/b]
ذكريات‮ ‬55‮ ‬عاما بين مصر والجزائر
رزقة محمد عصام الدين





احتفل سفير الجزائر عبدالقادر حجار بالذكري الخامسة والخمسين لاندلاع الثورة الجزائرية في أول نوفمبر،وهو اليوم الذي نعتز به في مصر والجزائرلأنه يعبر عن العلاقة الوطيدة التي تربط بين الشعبين في تاريخ العرب الحديث


في هذا اليوم من عام 1954 أعلنت إذاعة صوت العرب بيان جبهة التحريرالجزائرية المصاحب لتفجير 24 قنبلة في أماكن مختلفة في الجزائر،
وكان هذاأمرا جديدا في إذاعة صوت العرب التي بدأت إرسالها عام 1953 بمدة إرسال ساعة، 45 دقيقة
وزادت حتي أصبحت تغطي اليوم جميع ساعات الليل والنهار.


وأعلن "فرحات عباس" عام 1955انضمام حزبه (حزب البيان العربي) إلي (جبهةالتحرير) ،وانضم أيضا المترددون من حزب "مصالي الحاج"
(حركة انتصار الحريات الديمقراطية) وأخيراً جمعية العلماء وزعيمها (بن باديس).


وبدأت ثورة يوليو تؤدي دورها التاريخي في مساندة ثورة الجزائر،وحرص جمال عبدالناصر علي توفير كافة الإمكانيات المتاحة للمقاتلين فوق أرض الجزائر
وعندما زار "كريستيان بينو" وزير خارجية فرنسا مصر في مطلع عام 1956 ،
طلب من "جمال عبد الناصر" التوسط لإيجاد حل سلمي،
كما أعلن "جمال عبد الناصر" ذلك أمام الأمم المتحدة في الدورة الخامسة عشرة يوم 27 سبتمبر .1960ويقول "أنتوني ناتنج" في كتابه "ناصرإن "جمال عبدالناصر" طلب من "كريستيان بينو" وزير خارجية فرنسا وقف تسليح إسرائيل -
وكانت هي أكثرالدول إمدادا لها بالسلاح في ذلك الوقت، كما أنها كانت تفتح معسكرات تدريب لقواتالهاجاناه - نظير أن يوقف هجومه علي الاستعمار الفرنسيولكن "بينو" طلب وقف مساعدة الجزائريين
ورفض "ناصر" في حسم.
الجزائر وبين التأييد الواضح الحاسم لمصر
]وقبضت السلطات الفرنسية عام 1956 علي السفينة "أتوس" وفيها شحنة من السلاح المصري،b]فصادرت السفينة وحاكمت طاقمها.. وأعلن ذلك "جمال عبد الناصر" في يوليو 1962 أمام أعضاء المؤتمر الوطني للقوى الشعبية المنعقد بشأن الجزائر
وكان إعلان "جمال عبد الناصر" تأميم قناةالسويس في 26 يوليو 1956 مثيرا لحقد الحكومة الفرنسية التي شاركت في تدبيرالعدوان الثلاثي علي مصرأعلن وزير الحربية في وزارة "جي موليه":
إننا نريد أن تخضع الجزائر عن طريق القاهرة".. وفرقة المظلات الفرنسية التي نزلت في "بورفؤاد" كان يقودها الجنرال "ماسو" قائد المظليين الفرنسيين وقائد معسكرات الاعتقال الرهيبة في الجزائر
كانت المعركة في جوهرها واحدة
كما أن إعلان حكومة الجزائر الحرة المؤقتة من القاهرة في 19 سبتمبرعام 1958 التي قال "جمال عبدالناصر" عنها في حديث له مع الصحفي الهندي "كارنجيا" في 29 سبتمبر 1958إن إعلانها في القاهرة هو الدليل الواضح علي تأييدنا الكامل لها
وإننا نثق في أن إعلانها سيكون عاملا يبعث المزيد من القوة والشجاعة في قلوب إخواننا الجزائريين الشجعان الذين يحاربون نصف مليون جندي مسلحين بأسلحة حلف الأطلنطي"
وكان جمال عبدالناصر يعتبر أحمد بن بيللا الذي تعرف به في القاهرة عام 1953 هو الزعيم الغائب بعد إرغام الفرنسيين لطائرة كان يركبها بالهبوط ثم اعتقاله بعد ذلك.. قال عنه
إن علاقتي بالصديق "بن بيللا" علاقة قديمة تعود إلي ما قبل الثورة.. عندما كان يقيم في القاهرة كلاجئ سياسي..[/size][/b][/b][/b]
[b][b]وقد توطدت علاقتي الأخوية به وزملائه زعماء الجزائر وأعضاء حكومتها، ولم تنقطع الاتصالات بيننا في أي وقت". [/b][/b]
[b][b]وظلت هذه العلاقة بين عبدالناصر وبن بيللا مستمرة حتي وهو في السجن في باريس. [/b][/b]
[b][b]ورفض جمال عبدالناصر بعد انسحاب قوات العدوان الثلاثي عام 1956 إعادة العلاقات مع فرنسا،[/b][/b]
[b][b]وكان جيموليه قد قال إن فرنسا شاركت فيه لأنها تريد أن تخضع الجزائر عن طريق ضرب مصر.[/b][/b]
[b][b]طوال سنوات الثورة الجزائرية "وجمال عبدالناصر" يحمل لواء الدفاع عنها في كل مكان..[/b][/b]
[b][b]في رشيد يوم 28 يوليو 1959 أثناء الاحتفال بمرور 150 سنة علي طرد الإنجليز قال "عبدالناصر":[/b][/b]
[b][b]"إن فرنسا بعد خمس سنوات تئن من شعب الجزائر الأعزل أكثر مما يئن شعب الجزائر الذي فقد مليونا من الشهداء في هذه الحرب المقدسة". [/b][/b]
[b][b]وعندما انتصرت الثورة الجزائرية.. أذكر أنني سافرت عام 1962 علي رأس بعثة فنية لمشاركة الشعب الجزائري في احتفالاته ،[/b][/b]
[b][b]عندما كنت مديرالمؤسسة فنون المسرح والموسيقي ضمت عبدالحليم حافظ ونجاة الصغيرة والمسرح القومي والفرقة القومية للفنون الشعبية،[/b][/b]
[b][b]وأذكر أننا قد سافرنا علي باخرة كانت تحمل اسم "الجزائر".. وكانت مصر تملك باخرة ثانية باسم "سوريا".. [/b][/b]
[b][b]كما أذكر أن الزعيم أحمد بن بيللا قد زار البعثة الفنية المصرية أكثر من مرة ،[/b][/b]
[b][b]وأمضي وقتا طويلا مع الفنان المحبوب عبدالحليم حافظ.[/b][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amir-aek.alafdal.net
 
ذكريات‮ ‬55‮ ‬عاما بين مصر والجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ثانوية الغمري :: منتدى تاريخي :: منتدى حدث وحديث-
انتقل الى: